وطالب الفرع، مختلف الجهات بعدم التعاون مع المُستبعدين في إقامة البرامج والمناشط الدعوية، وذلك في إطار حماية المجتمع من توجهاتهم الفكرية.   

وتضمنت قائمة المستبعدين، 17 إماماً وخطيباً من العاصمة المقدسة، و18 من جدة، وثلاثة من الطائف، و5 من تربة، وثلاثة من الخرمة، و4 من القنفذة، إلى جانب واحد في كل من الكامل والليث والجموم وبحرة.